آخر تحديث : 2 أغسطس، 2020

سابقة في تاريخ السودان : تعيين امرأتان  رئيستا اقليم   

0 تعليقات 16 مشاهدة(ت)
سابقة في تاريخ السودان : تعيين امرأتان  رئيستا اقليم   

كاب نيوز – متابعات – أعلن رئيس الوزراء السوداني عبد الله حمدوك ، عن  تعيين 18 حاكما (واليا) مدنيا لولايات السودان من بينهم امرأتان، وورد  تعيين الحكام في إطار استكمال هياكل الحكومة المدنية الانتقالية التي تشكلت في أعقاب سقوط نظام البشير.

وعارضت  قوى النظام السابق هذه التسميات ، ودعت  السكان في ولايتي نهر النيل والشمالية للخروج في مواكب رافضة لتعيين “نساء” في منصب الحاكم، باعتبار أن ذلك يعارض تعاليم الدين الإسلامي والأعراف السائدة.

وانتشرت في وسائل التواصل الاجتماعي العديد من مقاطع الفيديو لمناصري النظام السابق  وهم يتوعدون بمنع الطبيبة آمنة أحمد محمد، من تولي مهامها في حكم الولاية بادعاء أن ذلك التعيين ينتقص من حق الرجال ،ويمثل امتهانا لكرامتهم. لأن الدين يقصر مهمة تولي الحكم على الرجال .

يذكر أن  المرأة  لعبت دورا كبيرا في الثورة السودانية .حيث تقدمت الصفوف في المواكب والتظاهرات، التي واجهتها مليشيات النظام  بالرصاص.

 

وقد  تم توقيع الوثيقة الدستورية  ابان الثورة التي منحت المرأة الكثير من الحقوق، من بينها النص على أن يتم تمثيلها بنسبة لا تقل عن 40 في المئة في مقاعد السلطة التشريعية (البرلمان)، كما قامت حكومة الثورة بتعيين امرأة في منصب رئيسة القضاء للمرة الأولى في تاريخ البلاد، إضافة لاحتلال امرأتين مقعدان في مجلس السيادة وأربع نساء أخريات حقائب وزارية هامة.