أغلبها بسيدي بوزيد : 6000 اصابة بداء “الليشمانيا الجلدية” في تونس

0 تعليقات 113 مشاهدة(ت)
6000-اصابة-بداء-الليشمانيا-الجلدية-في-تون
 
كاب نيوز – تونس – نبهت الجمعية التونسية للحراك الثقافي الى انتشار داء “الليشمانيا الجلدية” في تونس Leishmaniose” وضعف مكافحته، في ظل تواصل انتشاره في تونس وبلوغه أكثر من 6000 حالة إصابة وتوسع عدد الاصابات خاصة في ولاية سيدي بوزيد .
 
وعرضت الجمعية التونسية للحراك الثقافي ورقة بيضاء لمكافحة الليشمانيا الجلدية بسيدي بوزيد في إطار المشروع المدعوم من برنامج “صحتي”.
 
و يعد داء اللشمانيا من ابرز الامراض حيوانية المنشأ التي تنتشر في وسط وجنوب تونس وتحديدا ولاية سيدي بوزيد. ويعود ذلك الى العوامل الطبيعية الملائمة والمشجعة على تكاثر الناقل الاساسي.
 
وهو مرض طفيلي ناجم عن الليشمانيا الكبيرة التي تمثل مشكلا كبيرا في علاقة بالصحة العمومية، وتمثل القوارض التي تستضيف الطفيلي المسبب للمرض، على غرار فأر الرمل او الجرذ الرملي، ولعل الناقل المعروف هو الفاصدة الباباتاسية او أنثى ذباب الرمل.
حيث تسبب لسعة ذبابة الرمل نتوءا في موقع الاصابة يحتوي على الطفيليات، وعندما تنتشر العدوى قد تظهر المزيد من النتوءات، ثم يتضخم النتوء الاولي ببطء، وغالبا ما يصبح قرحة مفتوحة .